Fade to white

رغبات مجنونه كثيره في داخلي ارغب بفعلها

اريد ان املآ تجويف عميق في قلبي واعوض نقصا اراه حولي كل يوم.. في لحظه ما اشعر وكآنني  املك الدنيا ولي جناحان من السعاده احلق فيهما كيفما اشاء وفي اللحظه نفسها تجتاحني رغبه عظيمه بالموت ليس ليأس يتملكني بل لضياع مخيف جدا

هنالك عصفور جريح بداخلي ودمه الفاسد مختلط بدمي، اعلم انها مسأله وقت فقط ويلتئم جرح هذا العصفور، هي مسأله وقت فقط

 

 

Posted in Uncategorized | Leave a comment

it becomes harder

شي صعب كيف انك مب قادر تفهم شي غريب يعيش داخلك!

اصبحت عبىء على نفسي

أرغب بالموت القريب

لكن عارفه ان الواحد اذا بغى شي ما راح يحصله  راح الاحق الموت لكن ما راح يجيني

متى ما تمسك بهذي الحياه راح يلاحقني!

Posted in Uncategorized | Leave a comment

~

(وقال ربك هو علي هين)
هذي الآية تَزرع شعاع من الأمل في عمق الظلام الحالك.. تجعل لي جناحين من النور أحلق بها نحو بلاد الشمس ..

حيث أجدني كطفل وحيد في وسط غابة صوت الريح فيها كموسيقى للروح..

نهبط في قاع الدنيا ونشعر فيها بالغربة لا حبيب ولا حتى صديق فنجد صوت الهي يدعونا اليه فيهدأ ذلك الجزء النابض في صدورنا ونستكين.. نهدأ من روع الدنيا ومصائبها.. ويغرس بذور الرضى في عقولنا فنعلم ان خلاصنا اكبر من حجم خسارتنا في اي امر من أمور حياتنا.. حتى ندرك انه اذا تعلقنا بشئ غير الله نتذوق مر هذا اللقاء حتى نرجع الي الله
وبعد المصيبة والرضى نعلو عاليا نحو السماء لتصبح ارواحنا حرة

ما بين عملية الهبوط والإقلاع نجرب ألوانا من التجارب مره كانت او حلوة

Posted in Uncategorized | Leave a comment

TEA BAG

الفكرة خطرت لي لما سويت لي كوب من الشاي ، واحدهم ذكر ان الفكره تجي ع شكل صوره بالعقل وتكون محملة جواتها القواعد الخاصه فيها،وبداخل كل صوره عقلية توجد هنالك قصة .. والأفضل ان يتم تحويلها لشئ مقروء مع مزجها بتجارب خاصه مرينا فينها بشكل مباشر وواضح..
حطيت بالكوب الزجاجي الشفاف مويه مغلية وألقيت تي باق وصرت أراقب دخول التي باق للكوب من أسفل من عند القاع.. الدخول كان جداً جميل كان سطح المويه يفتح بوابته ليسمح لكيس الشاي انه يدخل وشوفوا الدقة الهندسية المتناهية الفتحة ما تكبر ولا تصغر تسمح بالضبط ما يكفي لدخول الكيس .. يمكن لان السائل من خواصه يتشكل بحسب الجسم لكن هذا لفت انتباهي..
ولما دخل الكيس ما وصل للقاع بل ظل لحد حد الخيط .. يعني الكيس فقط هو الي ظل مغمور بالمويه.. والخيط برى، طبعا اكيد لان كثافة الكيس  اخف من الماء عشان كذا يطفو لكن ليه الخيط كمان ما دخل وطفى..
ولما شفت كيف حبيبات ورق الشاي تدور وتنشر لون احمر دموي بالكاس ، جتني صوره عقلية واضحة .. تذكرت الافريقين لما اختطفوا كانهم في هذا الكيس والكيس هذا ابيض! وكأنه اشاره للخاطف الأوربي الابيض البشرة!
كلهم محبوسين في هذا الكيس ومغمورمين بمياه مجهوله ومستحيلين يوصلون لقاعها! ومع ذلك تأثيرهم كبير وبدى اللون الدموي يطبع بكل ذرة ماء حتى يسيطر هذا اللون على كل الماء..
كذا الافارقه السود المخطوفين! ظلوا محبوسين بكيس ابيض، والخيط الابيض ما دخل معهم المويه بل ظل يراقبهم من اعلى بدونيه!!! واهم ما وصلوا للقاع لان المياه ليست
بمياهم المعتاده.
لكن نستطيع ان نرى تأثيرهم الواضح في هذا العالم
Posted in Uncategorized | Leave a comment

Eyes are the window to the soul

يخذلني عقلي احيانا عندما يثبط عزيمتي حيال كيفية وقوفي على عتبة الحياة ..
!اشعر نفسي محاطة بمياه خضراء عندما اجعل عقلي هو عيناي الذي ارى فيهما الاشيا من حولي. أراها بطريقة ليست كما عهدتها
ارى كرات من الدم تتحرك من حولي .. اصمت وقلبي الممزق يتحدث ! يعلو صداه واضم نفسي خشية ان يسمع احد ما يحدثني به قلبي..
تلتقي عيناي بعيني الذي امامي ! اجهل هويته لان لا شكل له عدا عينيان وعقل مشع بشكل حبة اللوز ..
لم استغرب شكله ابد وَمِمَّا أثار دهشتي انني لم استغرب منه! او حتى اخاف منه!
 لن نستطيع التواصل سويا فلا هو يملك فم يتحدث به او أذنان يسمع ما اقوله! مستحيل التواصل معه
عندما  اركز نظري ع عقله أستطيع ان اعرف ما يريد يفكر به! الغريب  اني ما زلت غير مندهشة منه
ها هو يرسل ليه مجموعه كهرومغناطيسية يلتقطها عقلي فتتدفق كمية صور عظيمة داخل غرفة مخيلتي
غير معقول! ان الذي امامي ليس بكائن اخر !
امامي سطح عاكس!
ان الصوره التي امامي ما هي الا انعكاسي انا!
الان فهمت لماذا لما استغرب من هيئته وفهمت ما يقول !
انه الانا خاصتي…
وقد أوصل لي رساله بغاية الأهمية! تجبر كسري حتى أظل شامخه !
الشكل غير مهم ابدا!
ليس كل تقوله او تسمعه له تاثير عظيم يجاري عظمة بصيرتك! عندما تجعل عيناك كهف لعقلك النير!
هيئتك ما هي الا طين متشكل ع نسق متكامل ومتناسق ، لكن لن تطبع بصمة في هذا العالم من شكلك هذا! كل ما يهم هو العينان والعقل..
وكما قيل: العينان هما نافذة الروح
Posted in Uncategorized | Leave a comment

Mirror mirror mirror

العدو لهذا العالم هو النور، متى ما تخلل خيط رفيع من الضياء ولون سواد الظلام فإني لن أعود لهذا العالم وسأظل عالقة في العالم الموازي الاخر حتى يختفي كل نور ويغرق كل شي بعلبة ألوان سوداء … أنتظر بطئ أنفاس من حولي فيغرقون في داء النوم وويسدل سكون الليل وتنطفئ الأنوار ، وفي وسط هذا الأحداث أتظاهر بالنوم حتى لا يكتشفون غيابي ..انطفئت الأنوار..أسابق خطواتي نحو مراه بطول الجدار مستوية مثبت فيها منشور كرستالي بالأعلى ،انظر من حولي لأتأكد أن العدو خارج ميدان هروبي ، مفتاح مروري للعالم الموازي هو الظلام الدامس من جهتي،

ظلام دامس ،، أتحسس مكان المنشور الكرستالي المثبت في طرف المراه الشرقي،،أفركها بيدي لتنتقل الالكترونات من جسمي نحوها فتشتعل الكهرباء الساكنه ويتوهج المنشور وترتفع درجة حرارة جسمي ، نسيت ان  اذكر ان درجة حرارتي يجب ان تكون أقل من المنشور حتى أستيطع العبور من خلال المراه حتى لا أحترق، لكن جسمي يبدأ بالاشتعال نتيجة حركة خلايا جسمي الحماسية لكن أبرد نفسي بعدم الحركه خفت حرارتي وتوهج المنشور نعم انها اللحظه التي تلامس يدي المراه  فتبتلعها كما تبتلع باقي يدي لتجذبني ،، دوران فظيع لكني اعتدت علية بعد ان استنتجت ان دوراني هذا يتبع متتالية فيبوناتشي! واصبحت اتوقع موضع اتجاهاتي القادمة …سأضطر ان اتقف عن وصف رحلتي هنا لان العالم الاخر ابتلعني وانا مستأمنة على كتم كل ما يحدث هناك..سأعود لاحقا بالتأكيد قبل بزوع اي خيط نور حتى أستطيع الخروج من المراه..

 هل نسيت؟ انه الشرط الوحيد الذي ذكرته في أول أسطري..العدو هو النور ولا طريق للرجعه في حضوره

Posted in Uncategorized | Leave a comment

بداية جديدة

كمعظم البدايات في حياتنا، هي الخطوة الأصعب اعترف بان لي طبع يحب التسويف وكنت انتظريوم  ميلادي حتى أنشأ فيه مدونتي ولكن أيقنت ان ميلادي لم يحن بعد  وربما لن يأتي فأنشاتها رغما عني حتى أخفف من روع أفكاري ولان رأسي أصبح بيتا صغيرا لها، لا أدري ان كنت سأستمر لكن أتمنى أن اجعل التدوين عادة لي حتى أريح عقلي المضطرب الهائج كموجة حزينة في محيط تبحث عن شاطئ لها فتتبعثر

Posted in Uncategorized | Leave a comment